تأسيس حزب يهدف إلى إخراج إيطاليا من الاتحاد الأوروبي

حرر بتاريخ من طرف

أعلن عضو في مجلس الشيوخ الإيطالي، اليوم الخميس، تأسيس حزب سياسي يهدف إلى إخراج إيطاليا من الاتحاد الأوروبي، وذلك بعد أيام قليلة على حصول روما على حزمة إغاثة من التكتل لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقدم جانلويجي باراغونه، وهو صحافي تلفزيوني سابق، حزبه الذي أطلق عليه اسم “إيطاليكست” بعد يومين على اجتماع في لندن مع رئيس حزب “بريكست” نايجل فاراج، الذي لعب دورا حاسما في قرار بريطانيا الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وأشار باراغونه إلى استطلاع أجراه معهد بييوبلي في أواخر يونيو الماضي، أظهر أن قرابة 7 بالمئة من الإيطاليين، سيصوتون على الأرجح لصالح حزب يقود حملة للانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وقال إن “الإجماع سيزيد فحسب، تماشيا مع الأكاذيب التي تقولها لنا أوروبا”.

وباراغونه الذي كان مرتبطا سابقا بحزب الرابطة بزعامة ماتيو سالفيني اليميني المتطرف، انتخب على لائحة حركة الخمس نجوم المناهضة للمؤسسات، لكنه سرعان ما انسحب منها بعدما شكلت حكومة مع الحزب الديموقراطي المؤيد لأوروبا العام الماضي. وخففت كل من حركة الخمس نجوم وحزب الرابطة مواقفهما المناهضة لمنطقة اليورو، لجذب ناخبين أكثر اعتدلا. ويأتي الإعلان عن تأسيس هذ الحزب عقب إقرار قادة دول الاتحاد الأوروبي في ختام قمة ماراثونية خطة انتعاش اقتصادي تاريخية لمرحلة ما بعد جائحة “كوفيد-19″، لأول مرة في تاريخ التكتل، سيتم تمويلها بواسطة قرض جماعي، تنضاف إليه ميزانية طويلة الأمد للاتحاد الأوروبي (2021-2027) بقيمة 1074 مليار يورو.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة