تأجيل الخطاب الملكي يطيح بمسؤولين بالشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة

حرر بتاريخ من طرف

تسبب تسجيل إصابة بفيروس كورونا بين أفراد الطاقم التقني المكلف بتسجيل وبثّ الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، في الاطاحة بمجموعة من المسؤولين في الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وخاصة قناة “الأولى”.

ويتعلق الأمر، وفق مصادر مطلعة، بمخرج معروف في القناة ومدير الأخبار، وسط توقعات بنزول قرارات إعفاءات جديدة خلال الأيام القليلة المقبلة يُنتظر أن تهمّ أكبر مسؤولي القناة، حيث من المنتظر ان تطرأ تغييرات “عميقة” بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

وينتظر وفق المصادر ذاتها حدوث “زلزال” إعفاءات يُحدث تغييرا “جذريا” قد يأتي برئيس جديد لـ”الأولى” وذلك على خلفية “استخفاف” مسؤولين القناة الرسمية بالتدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا خلال مناسبة من قبيل تسجيل وبث الخطاب الملكي، وهو ما يعدّ “خطأ مهنيا جسيما”.

وكانت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة قد أعلنت، في بلاغ لها، عن تأجيل الخطاب الملكي بمناسبة المسيرة الخضراء (الجمعة) إلى السبت في التوقيت ذاته الذي كان مفترَضا أن يلقيه فيه الملك، أي التاسعة مساء، وذلك نظرا إلى اكتشاف حالة إيجابية بفيروس كوفيد 19 ضمن الفريق التقني المكلف بتسجيل وإذاعة الخطاب الملكي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة