بيع “فيلا” شهيرة بطنجة لتمويل حديقة ماجوريل ومتحف ايف سان لوران

حرر بتاريخ من طرف

وافقت مؤسسة حدائق ماجوريل على بيع منزل يتواجد بطنجة، كان في ملكية مصمم الأزياء العالمي الراحل ايف سان لوران و شريكه بيير بيرج، للمصمم البريطاني جاسبر كونران

وحسب موقع “wwd”، فستذهب عائدات بيع المنزل المعروف باسم “فيلا مبروكة”، إلى المنظمة غير الربحية التي تشرف على متحف إيف سان لوران و حديقة ماجوريل في مراكش و كذا المتحف البربري لإيف سان لوران في باريس، وذلك بتعليمات من شريكه بيرج، حسب ما أوردته المؤسسة يوم الثلاثاء الماضي.

وقال ماديسون كوكس، وهو رئيس مؤسسة “حدائق ماجوريل” في بيان له حسب المصدر نفسه إنه واثق من أن المصمم البريطاني جاسبر كونران “المقيم في مراكش، سيستمر في الحفاظ على التراث الغني للملكية وسيساهم في إحياء مدينة طنجة الصاخبة والعالمية”.

وتابع “أراد إيف سان لوران قماشا مطبوعا و لون واحد لكل غرفة، من بينهم اللون الأزرق و الأصفر، كان الأمر بمثابة تزيين منزل لشخصيات من مسرحية تينيسي ويليامز”.

وأشار المصدر نفسه إلى أن إيف سان لوران وبيرجي اشتريا “فيل مبروكة” في التسعينات وكلفا وقتها جاك غرانج من أجل تزيينها.

وتطل فيلا مبروكة على جبل طارق ويعتبر تذكارا للعشق الذي كان يكنه سان لوران لشمال افريقيا، فعندما قام إيف سان لوران بشرائها سنة 1998 قال “إن المناظر الرائعة التي تطل عليها نوافذ المنزل الكبيرة خلبت لُبَه”، حسب ما أوردته وكالة الأنباء “رويترز”.

وأشار المصدر نفسه إلى أن المنزل يتكون من عدة طبقات وتضم العديد من النافورات والبرك المائية ونماذج بديعة للعمارة في شمال افريقيا وأنها لم تكن الحديقة مجرد مكان للاسترخاء بل كانت مصدر إلهام لإيف سان لوران، بحسب ما جاء على لسان مصطفى الحبيلي مدير المنزل.

وقال الحبيلي ان “سان لوران كان يحب الخروج الى الحديقة بعد الافطار ليتجول فيها ويجلس بجوار المسبح ويطل على البحر. وأضاف أن ألوان الزهور وخاصة النباتات في الحديقة كانت مصدر الهام لتصميمات سان لوران

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة