بيتر فام: قرار اعتراف السويد بجبهة البوليساريو “متهور”

حرر بتاريخ من طرف

وصف بيتر فام، مدير (أفريكا سانتر) التابع لمجموعة التفكير الأمريكية (أطلانتيك كاونسيل)، مشروع قانون الحكومة السويدية الرامي إلى الاعتراف ب (الجمهورية الصحراوية) الوهمية ب”المقاربة المتهورة” حيث قد تكون لها انعكاسات غير محمودة” على الأمن والاستقرار الإقليمي.

 وأكد هذا الخبير الأمريكي في القضايا الإفريقية، أن “الأمر يتعلق بمقاربة متهورة وغير محسوبة من قبل السويد، التي تنخرط في مقاربة دبلوماسية عقيمة لا تستند إلى أي فهم حقيقي للواقع الميداني، الأمر الذي قد يؤدي إلى عواقب وخيمة”. 

وأوضح أنه “من السهل جدا على بلد لا يوجد على الخطوط الأمامية للمجال الجغرافي الذي يشكله المغرب العربي والساحل التحرك بهذه الطريقة، علما أنه لا يدرك انعكاسات قرار خطير بهذا الشكل”.

وتابع أنه “يتعين على السويد أن تدرك أن (الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية) الوهمية، التي لا تتوفر على مقومات الدولة، لها نوايا لزعزعة استقرار المنطقة”، داعيا السلطات السويدية إلى “أن تنتبه عوض ذلك إلى البؤس المتنقل عبر الأجيال الذي يسود مخيمات تندوف، حيث تعاني ساكنة محتجزة ضدا على إرادتها من الفقر وانعدام الآفاق الاقتصادية والسياسية”.

وقال فام إن “الخرجة السويدية ستسبب في خسائر فادحة لهذا البلد الاسكندنافي، كما تعاكس المبادرات الرامية إلى تسوية نهائية لقضية الصحراء، والتي تقودها القوى العالمية، التي لا تعتبر السويد واحدة من بينها”.وخلص إلى أن “السويد ستتحمل المسؤولية الكاملة أمام المجموعة الدولية”. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة