بولونيا ترفض اتفاقية الاتحاد الأوروبي بشأن “مركزية ” شراء لقاحات كورونا

حرر بتاريخ من طرف

أعربت بولونيا ، الخميس، عن عدم رضاها عن اتفاقية الاتحاد الأوروبي بشأن “مركزية ” شراء لقاحات ضد فيروس كورونا.

ورأى المفوض الحكومي البولوني لشؤون التلقيح ، ميشال دفورتشيك، في تصريح إذاعي ، “في العام الماضي تعاملت وارسو مع اقتراح المفوضية الأوروبية بثقة كبيرة ودخلت إلى آلية التضامن القارية ، والآن يمكن مناقشة ما إذا كان الاتفاق الذي توصلت إليه المفوضية الأوروبية هو أفضل حل بالفعل “.

وأضاف “لا أريد أن أعطي تقييمات، سيأتي الوقت لذلك، وفي نفس الوقت، وبدون أدنى شك، فإن الاتفاق، الذي تم التوصل إليه ويتم تنفيذه الآن يترك الكثير من التساؤلات”.

ويتوقع في المستقبل القريب، تراجع معدل التطعيم في بولونيا ، فقد خفضت شركة “فايزر” إمدادات اللقاح إلى عدد من البلدان، بما في ذلك بولونيا ، وعزت ذلك إلى إعادة بناء مصنع في بلجيكا.

كما تأخر الموردين شحنات اللقاح إلى بولونيا . وتحتج السلطات البولونية على ،ما تسميه ، انتهاك ألمانيا للاتفاقية الأوروبية وإبرامها عقدا إضافيا منفصلا مع شركة “فايزر” لشراء اللقاح.

وفي وقت سابق، توصلت دول الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق على أن تقوم المفوضية الأوروبية بإبرام عقود مركزية لشراء اللقاحات، والتي سيتم توزيعها بين الدول بما يتناسب مع الاحتياجات.

ووفقا للمفوضية الأوروبية ، ستسمح العقود المبرمة حتى الآن، لدول الاتحاد بالحصول بالحصول على حوالي ملياري جرعة من اللقاح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة