بولحسن يُفنّد ادعاءات فقدانه العضوية ويؤكد انتصاره على “مؤامرة البيجيدي”

حرر بتاريخ من طرف

أكد المستشار الجماعي خليل بولحسن في اتصال بـ كشـ24 أن حضوره في الدورة العادية لمقاطعة جيليز بمراكش حضور يفند ادعاءات البيجيدي وبأنه فقد العضوية، وذلك ردّا على ما اعتبره بولحسن إقدام صفحات فيسبوكية على ترويج مجموعة من الأكاذيب تزعم أن بولحسن لم يعد يتمتع بعضويته”.

وأوضح المتحدث ذاته “أنه لا زال يتمتع بعضويته في انتظار انتهاء جميع مراحل التقاضي في إطار الدعوة القضائية التي رفعها ضده سعد الدين العثماني مطالبا القضاء بتجريده من العضوية وزعمه عدم الأهلية للمشاركة في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة”.

وأكد بولحسن أن ” حضوره في جميع الدورات سواء دورات المجلس الجماعي أو المقاطعة، هو انتصار على البيجيدي وانتصار على المؤامرة لوضع نهاية لحياته السياسية في انتظار بث محكمة النقض والإبرام في الموضوع، مشيرا إلى أنه لم يتبث أن تغيب عن أي دورة من دورات مجلس المجلس أو المقاطعة سواء الاستثنائية أو العادية”.

من جانب آخر نبه خليل بولحسن النائب الأول لرئيس مجلس مقاطعة جليز خلال دورة يونيو المنعقدة اليوم بتاريخ 06 يونيو إلى خطورة توزيع كتيب يتضمن حصيلة مجلس مقاطعة جليز الى غاية 2019، وذلك في “اجتماعات سرية تدخل ضمن حملات انتخابية سابقة لأوانها”. على حد قول بولحسن.

وأوضح بولحسن في اتصال بـ “كشـ24” أنه كشف في مداخلة له خلال دورة يونيو على أن توزيع هذه الحصيلة بالعديد من الأحياء يتم بإسم حزب معين (البيجيدي رغم أنه لم يشر له بالاسم) وليس باعتباره حصيلة لمجلس مقاطعة جليز الذي تشترك في تدبيره العديد من الأحزاب من خلال التمثيلية على رأس اللجان او النيابة.

واعتبر المتحدث أن هذا الأمر خطير ويدخل في إطار إستغلال المال العام في حملة خاصة بالحزب المدبر للشأن المحلي، مشيرا إلى أنه لإيجاد تخريجة لهذه الفضيحة تم تمكين الأعضاء بنسخ محدودة لهذه الحصيلة قصد توزيعها على المواطنين تفاديا للحرج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة