بوعيدة: البرلمان لن يغيرني و سأظل مُشاكسا للدفاع عن قضايا المواطنين

حرر بتاريخ من طرف

بعد قرار المحكمة الدستورية بفوز مرشح حزب الإستقلال في الانتخابات التشريعية بإقليم كلميم؛ عبد الرحيم بوعيدة بمقعده البرلماني، بدل منافسه محمد الرجدال عن حزب التجمع الوطني للأحرار، قال بوعيدة إن “ المنصب والبرلمان لن يغير في شخصي شيئا لأن المناصب لا تغيرني، وإلا فكنت قد تغيرت لما ترأست مجلس جهة كلميم وأشرفت على ميزانية بالملايير”.

وتابع بوعيدة في شريط فيديو، أن “عبد الرحيم بوعيدة الذي يعرفه المواطنون سيقى كما هو، لن تغيره المناصب ولن يغيره البرلمان، وسيظل منافحا، مكافحا ومشاكسا عن قضايا المواطنين”، موضحا أنه “سيعمل على نقل القضايا التي يناقشها على مواقع التواصل الإجتماعي إلى قبة البرلمان للترافع عنها “إذا ما أتيحت لنا الفرصة”.

وأكد رئيس جهة كلميم واد نون سابقا الذي التحق بمجلس النواب، أن “المبادئ والقناعة والإيمان بالدفاع عن الوطن وقضايا المواطنين هي التي تحركه”، مشيرا إلى أن “قناته على اليوتيوب ستبقى فضاء للتواصل و برلمانا موازيا للبرلمان الرسمي، وما “نقوله في هذه القناة سنقوله هناك إذا خلاونا”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة