بوريطة يمثل الملك في القمة الإسلامية حول العلوم والتكنولوجيا بأستانا

حرر بتاريخ من طرف

يمثل وفد مغربي برئاسة ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، ويتكون من خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، وعبد الجليل السوباري، سفير صاحب الجلالة بأستانا، (يمثل) جلالة الملك في قمة منظمة التعاون الإسلامي الأولى حول العلوم والتكنولوجيا والابتكار، المنعقد بالعاصمة الكازاخية.

وقد انطلقت أمس السبت أعمال الاجتماع الوزاري التحضيري لقمة منظمة التعاون الإسلامي الأولى حول “العلوم والتكنولوجيا والابتكار”.

ومن المقرر أن يناقش القادة المجتمعون اليوم الأحد وثيقة عمل المنظمة بشأن العلوم والتكنولوجيا والابتكار لعام 2026.

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية، قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين إن هذه القمة “تشكّل حدثا تاريخيا بامتياز باعتبارها أول قمة من نوعها لرؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء في المنظمة تكرّس لتعزيز العلوم والتكنولوجيا والنهوض بهما”.

وأشار العثيمين إلى أنه تم وضع وثيقة المنظمة الإسلامية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بعد مشاورات مكثفة مع 157 عالما وخبيرا تقنيا ينتمون إلى 20 دولة من دول المنظمة، مما ساهم في إثراء الوثيقة في ضوء التوصيات الواردة من الدول الأعضاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة