بهاته البؤر يبصق “منحرفون” على السياح الأجانب ويبتزونهم ويسيئون للقطاع بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر لـ”كشـ24″، أن الطريق الرابط بين مدرسة إبن يوسف للتعليم العتيق وباب الدباغ بالمدينة العتيقة لمراكش تحولت إلى محور خطير على السياح الأجانب.

وأوضحت مصادرنا، أن أشخاصا بعضهم معروف بسلوكه المنحرف يقومون باعتراض سبيل السياح الأجانب بالمحور الطرقي المذكور ويستدرجونهم إلى “بازارات” بباب الدباغ من أجل اقناعهم على اقتناء بضائع عادة ما يتحصلون من ورائها على علاوات أو ما يصطلح عليه بـ”الجعبة”.

وتضيف المصادر ذاتها، أن هؤلاء الأشخاص لا يتوانون في تهديد أي سائح يرفض شراء المنتوجات من المحلات التي يقتادونه إليها، بل منهم من لايتورع في شتم الأجانب والبصق عليهم في حال رفضهم مرافقتهم إلى وجهتهم.
 
هاته الممارسات التي تصدر عن هؤلاء المنحرفين الذين يتقنون لغة النصب والإحتيال تستطرد مصادرنا، تسيء للقطاع السياحي وتقدم صورة قبيحة عن المدينة الحمراء كوجهة عالمية، مما يستلزم تكثيف الحملات الأمنية بهاته النقط السوداء والضرب بقوة على أيدي هؤلاء الأشخاص الذين يهددون بممارساتهم مستقبل قطاع حيوي يشكل قاطرة لاقتصاد مراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة