بمواقع رسمية لا تشرف.. مجالس مراكش تواصل الاستعانة بآليات تواصل البيجيدي

حرر بتاريخ من طرف

تواصل مختلف المجالس المنتخبة بمراكش، الاستعانة بالمواقع الرسمية البدائية التي كانت تستعملها المجالس التابعة للبيجيدي، خلال السنوات الماضية رغم عيوبها الكثيرة.

وإن كانت المجالس الجديدة والمنتخبين الجدد وعلى راسهم عمدة مراكش ونوابها، يعتمدون بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي مقدمتها صفحات الفيسبوك الشخصية والرسمية، الا ان الاعتماد الرسمي على المواقع القديمة لا يزال متواصلا، ما يطرح تساؤلات حول السبب، خصوصا وأنها مليئة بالعيوب التقنية، وعادة ما تستغرق وقتا طويلا قبل التحميل واظهار المحتويات بشكل سوي، حتى بالنسبة لاصحاب الصبيب المرتفع ، فيما يبقى الامر شبه مستحيل لاصحاب صبيب الانترنت الضعيف والمتوسط.

وينتظر المهتمون بالشأن المحلي تغييرا جدريا في هذا الاطار، خصوصا وأن هذه المواقع الرسمية ضرورية، وعادة ما تتوفر فيها استمارات ووثائق قابلة للتحميل، و اعلانات ادارية مهمة، وغيرها من الخدمات الضرورية، التي لا تتوفر في صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، التي يعول عليها المنتخبون الجدد حاليا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة