بلمختار: مشكل الاكتضاض بات مشكلا حقيقيا حيث وصل إلى 70 تلميذا في القسم

حرر بتاريخ من طرف

صرح رشيد بلمختار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني،صباح اليوم الاثنين،  في ندوة صحفية خصصت للحديث عن التدابير ذات الأولوية برسم السنة الدراسية 2016_2015 ، أن مشكل الاكتظاظ خلال هذه السنة وصل حدا لا يطاق وغير معقول، مبرزا أن بعض الأقسام أصبحت تضم 60 إلى 70 تلميذا.

وأضاف بلمختار، ان الاكتظاظ  داخل المؤسسات التعليمية  وتأثيره على التحصيل الدراسي للتلاميذ بات مشكلا حقيقيا، ويطرح بحدة في الوقت الراهن.
 
وأرجع بلمختار مشكل الاكتظاظ إلى قلة الموارد البشرية، مشيرا إلى أن الزيادة في عدد الأساتذة يتطلب تعبئة موارد مالية أخرى، وهو أمر يتعلق بالحكومة، مؤكدا أنه يبدل مجهودا من أجل الحصول على موارد مالية أكثر، فضلا عن هجرة الساكنة من البادية إلى المدينة، مما تسبب في مزيد من الضغط على بعض الجهات كما هو الشأن بالنسبة للدار البيضاء وغيرها.

بلمختار، أوضح أيضا أن الفيضانات التي عرفها المغرب السنة الماضية  تسببت في سقوط بعض المدارس التي يصعب تعويضها في الحين، متذرعا بغياب الموارد المالية، ومضيفا أن من بين ما يتسبب في الاكتظاظ أيضا هو رغبة بعض الأباء في دراسة أبنائهم في مدارس بعينيها، فضلا عن عودة بعض التلاميذ إلى المدرسة العمومية التي سبق أن غادروها إلى المدارس الخصوصية، مشيرا إلى أن هذا الأمر أصبح ملحوظا، بسبب جودة التعليم في بعض المدارس.

وأكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني أنه في اتصال مع نواب وزارته للوقوف على الجهات التي يتمركز فيها الاكتظاظ وإيجاد الحلول المناسبة لمعالجته.

بلمختار، أوضح أيضا أن وزراته يشتغل بها 7000 أستاذ فائض، مبرزا أنه يعمل على أن يلتحق كل الأساتذة بالأقسام لحل مشكل الاكتظاظ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة