بلجيكا تقرر طرد ارملة قاتل “شاه مسعود” واشهر “ارهابية” مغربية

حرر بتاريخ من طرف

قررت السلطات البلجيكية إعادة المغربية مليكة العرود، أرملة أحد المتورطين في اغتيال القيادي الأفغاني أحمد شاه مسعود المعروف بـ”أسد بانشير”، إلى المملكة المغربية.

وكان القضاء البلجيكي قد سحب الجنسية البلجيكية من الناشطة الإرهابية البلجيكية من أصل مغربي، مليكة العرود، الملقبة بـ”أم عبيدة” وتوصف بـ”الأرملة السوداء” و”أخطر امرأة في أوروبا”، لإدانتها منذ سنوات في قضايا تتعلق “بالإرهاب”.

ووفقا للقضاء البلجيكي تشكل خطرا على الأمن القومي، وهي التهمة التي ألحقت بمليكة صفة “الإخلاء بواجب الوطنية”.

وحكم على مليكة العرود، إبنة مدينة طنجة، بالسجن لمدة 8 سنوات في عام 2010 كزعيمة لمجموعة إرهابية، تم توظيفها في بروكسل، ولكن أيضًا في أوروبا. وتوجد حاليا في مركز مغلق، مع واعظ معروف بالكراهية

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة