بعد واقعة اغتصاب تلميذة وتكبيلها.. نقابة تدين وصف ثانوية بمراكش بـ”وكر للفساد”

حرر بتاريخ من طرف

أدان المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بمراكش ما اعتبره “المحاولات الرامية إلى استهداف مؤسسة ثانوية عثمان بن عفان الإعدادية بالاوداية من أجل تشويه سمعتها وسمعة العاملين بها”.

وقال المكتب النقابي في بيان تضامني توصلت به كشـ24 إنه “يتابع التطورات التي تعرفها المؤسسة المذكورة، بعد المحاولة البائسة التي استهدفت العاملين بالؤسسة، من خلال ترويج الأكاذيب والمغالطات، ووصفها بوكر للفساد، بغية خلق البلبلة داخل المؤسسة وتأليب الرأي العام المحلي ضدها”.

وعبّر المكتب ذاته عن تضامنه مع جميع العاملات والعاملين بالمؤسسة، مجددا ثقته في السلطات القضائية القادرة وحدها على كشف الحقيقة وتوضيح ملابساتها.

ورفض المكتب النقابي بشدة مزايدة بعض الآباء بحق أبنائهم في التمدرس، معتبرا أن المكان الطبيعي للتلميذات والتلاميذ هو المؤسسة.

وأعلن المصدر ذاته مواكبته لتطورات الملف بكل مسؤولية وعزمه التصدي لهذا الاستهداف بكل الوسائل المشروعة.

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع مراكش المنارة، قد وجّهت مراسلة إلى الوكيل العام للملك لذى محكمة الاستئناف بمراكش، و القائد الجهوي للدرك الملكي القيادة الجهوية بمراكش، بشأن تعرض تلميذة للإعتداء الجسدي والجنسي ورميها مكبلة اليدين والرجلين في ساحة ثانوية إعدادية بالاوداية.

وقالت الجمعية في مراسلتها التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، إنها توصلت، بشكاية من والد تلميذة ساكن بدوار أولاد بن السبع قيادة الأوداية عمالة مراكش، نيابة عن ابنته القاصر البالغة من العمر 16 سنة، والتي تتابع دراستها بمستوى الثالثة إعدادي بثانوية عثمان بن عفان بالاوداية.

وأوضحت المراسلة، أن الشكاية تعرض ما تعرضت له القاصر من تحرش جنسي، وتعذيب نفسي وجسدي، ومن تنكيل بها ومحاولة قتلها حسب منطوق الشكاية، كما تتضمن الشكاية صورا للتلميذة وهي مكبلة اليدين والرجلين ومرمية في ملعب ممارسة الرياضة بالثانوية حيث تتابع دراستها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة