بعد مقال “كشـ24”.. محطة وقود تعود لرشدها بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تفاعلت ادارة محطة للوقود بشارع كماسة بمراكش، بشكل سريع وايجابي مع مقال “كشـ24″، بشأن استمرار تسويق المحروقات بثمن مرتفع، وعدم إشهار الاسعار كما هو متعارف عليه، حيث قامت انطلاقا من زوال امس الجمعة بالاعلان عن الاسعار المعتمدة في المحطة، والتى احترمت الاسعار المتداولة حاليا، إذ لم تتجاوز قيمة اللتر من البنزين 7.88، على غرار جل محطات الوقود بمراكش، فيما بلغ سعر الكازوال 7.26.

وكان عدد من المواطنين من ساكنة احياء المحاميد بمراكش، قد استغربوا مما أسموه استغلالا من محطة الوقود الوحيدة بشارع كماسة لوضعيتها المتميزة وعدم وجود منافس لها في المنطقة، لتزويد مستعملي الطريق بالمحروقات، من خلال فرض اسعار لم يعد لها وجود منذ اسابيع، حيث افاد مواطنون غاضبون من اسعار المحطة المتواجدة امام مطار مراكش المنارة، أن الاخيرة كانت تتعمد منذ ايام اطفاء لوحة تسعيرة الوقود منذ 8 ابريل 2020، وتواصل بيع البنزين ب 9،60 في حين أن ثمنه بجل المحطات يناهز 7.80.

وطالب المتضررون من شركة المحروقات المالكة للمحطة بالتدخل، خصوصا وانها المحطة الوحيد على طول الشارع الرابط بين احياء المحاميد ووسط المدينة، علما ان الاسعار انخفضت بشكل شامل لدى كل المحطات، تماما كما انخفضت القدرة الشرائية للجميع جراء ازمة كورونا ،وهو ما استجابت له ادارة المحطة بسرعة كبيرة، تعكس مدى تجاوبها وحرصها على ارضاء زبنائها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة