بعد مجزرة نيوزيلندا.. دول تستنفر قواتها أمام المساجد

حرر بتاريخ من طرف

قررت كل من بريطانيا وفرنسا رفع درجة التأهب الامني بعدد من المساجد وأماكن العبادة، عقب المجزرة التي قتل فيها أزيد من 49 شخصا بمسجد النور بنيوزيلاندا، صباح اليوم الجمعة.

وأعلن وزير الداخلية الفرنسي أن أوامر صدرت بتعزيز التواجد الأمني والرقابة على دور العبادة في البلاد.

من جهتها، سارعت قوات الامن البريطانية الى فرض دوريات جديدة على مواقع للعبادة خصوصا المساجد وفق ما نقلته صحيفة الدايلي ميل البريطانية.

اسبانيا والمانيا وبلجيكا من جهتها اعلنت عن توجيه عدد من الدوريات الامنية الى المساجد تزامنا مع أداء المصلين لصلاة الجمعة.

حادث نيوزيلاندا وفق وسائل إعلام أوربية أحدث استنفارا في كامل الدول الأوربية والامريكية، إذ أعلن عن اتخاد تدابير جديدة في كثير من دور العبادة والمساجد وحتى بعض الكنائس تجنبا لردود فعل قوية.

بقيت الاشارة الى ان تفاصيل مروعة تتعلق بالهجوم على أحد المساجد في نيوزيلاندا هزت العالم صبيحة اليوم الجمعة، أودت بحياة العشرات من المصلين في هجوم نفذه مسلح استرالي يدعى برنتون تارانت، بعدما دخل إلى المسجد حاملا سلاحا رشاشا، وأخذ يطلق النار من البوابة الخارجية حتى دخل المسجد، وذلك من دون أية مقاومة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة