بعد قرار وزارة الصحة.. رفض نقابي للعمل بمراكز التلقيح يوم الأحد

حرر بتاريخ من طرف

بعدما أعلنت وزارة الصحة، عن فتح مراكز للتلقيح خلال يوم الأحد في إطار تسريع عملية التلقيح الوطنية، وحتى تتمكن الفئات التي تفوق أعمارها أربعين سنة، والتي لم تتمكن بعد من أخذ جرعاتها، عبر التنسيق النقابي لقطاع الصحة بمدينة سلا، عن رفضه قرار وزارة الصحة

وقال التنسيق النقابي للنقابات الصحية بعمالة سلا، المكون من المكاتب الإقليمية لكل من “الاتحاد المغربي للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والفيدرالية الوطنية للشغل، والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والمنظمة الديمقراطية للشغل، والنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، “إن شغيلة القطاع الصحي ضحت بصحتها وأسرها وراحتها النفسية، ومتطلباتها الاجتماعية تجاه أسرها وذويها في ظروف “تنعدم فيها التحفيزات المادية والمعنوية” كما استنكر التنسيق النقابي، تأخر صرف الشطر الثاني من منح كوفيد، مؤكدا أن استمرار التأخير، خلق احتقانا في صفوف مهنيي القطاع.

وأشارت النقابات الصحية أن المدة التي حددتها وزارة الصحة، لحملة التلقيح والتي قدرت بثلاثة أشهر لتلقيح قرابة 70في المائة من المواطنين، تم تجاوزها بأشهر عديدة، دون أي يتم البلوغ بعد للهدف المنشود لأسباب قالت، إن لا دخل للأطر الصحية بها مشددة على تشبتها وإصرارها على التوقف عن العمل أيام السبت والعطل والأعياد، رافضة قرار الوزارة الأخير، ومطالبة، بإعادة برمجة مواعيد المواطنين المستفيدين من التلقيح داخل أيام الأسبوع من الاثنين إلى الجمعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة