بعد عقود من التهميش.. الدولة تقرر انصاف ساكنة حي بين القشالي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

بعد سلسة من اللقاءات الحوارية بين تنسيقية حي يوسف بن تاشفين والسلطات والمنتخبين توصل الطرفين إلى حل توافقي من شأنه إنهاء معاناة ساكنة الحي الذي يقطنه متقاعدو الجيش والمقاومين وأراملهم وأبنائهم والتي استمرت لعقود.

وأعلنت التنسيقية في هذا الإطار أنها عقدت يومي 24و25 يناير الجاري، الجتماعين مثمرين مع والي جهة مراكش آسفي عبد الفتاح لبجيوي بحضور عمدة مراكش محمد العربي بلقايد والبرلمانيين يونس بن سليمان وعبد السلام سيكوري وممثل الحامية العسكرية ورئيس المنطقة وقائد الملحقة الادارية الحي العسكري بالإظافة إلى مجموعة من رؤوساء المصالح المختصة، تم خلاله التوصل إلى اتفاق مبدئي يهم الحي بأكمله ويطرح عدة اختيارات نراعي مصلحة الساكنة من خلال إدراج الحل الذي طرحته التنسيقية وتمسكت به والقاضي بتمليك المنازل لساكنيها كحل أول.

وأضاف بلاغ للتنسقية المكونة من وداديات وجمعيات بالحي والذي توصلت “كشـ24” بنسخة منه، أن الحل الأول الذي تم اعتماده بتمليك المنازل لأصحابها، تم الاتفاق أيضا على حلول أخرى تراعي مصلحة الساكنة من ضمنها حي العزوزية لمن يرغب في ذلك، على أن يعقب ذلك اجتماعات تشاورية لبحث سبل تفعيل هذه الحلول المطروحة بما يحفظ لكل ذي حق حقه.

ودعا البلاغ الساكنة إلى مزيد من الإلتفاف حول التنسيقية التي ستدافع على مطالبهم كيفما كان نوعها بكل شفافية و وضوح والتزام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة