بعد طي صفحة كورونا..مراكش تستعيد بهجتها

حرر بتاريخ من طرف

مع تراجع الحكومة عن عدة قيود صحية لدخول السيّاح إلى البلاد، تنفّست مدينة مراكش الصعداء، بعودة الحياة إلى أوصالها، بعد ارتفاع عدد السياح الذين حلوا بالمدينة الحمراء.

ووفق المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن نسبة الملء في بعض الفنادق بالمدينة الحمراء بلغت مائة بالمائة، وارتفعت معها عائدات القطاع السياحي بنسبة 80 في المائة، حيث عرفت هذه الفنادق إقبالا كبيرا وارتفاعا ملحوظا في عدد ليالي المبيت.

كما عاينت الجريدة، عودة الحياة بشكل كلي إلى ساحة الجامع الفنا التي تضررت كثيرا جراء الجائحة، حيث شهدت اكتظاظا كبيرا خلال الأيام الاخيرة، بعد توافد أفواج كبيرة من السياح على المدينة، خصوصا الأجانب، كما عرفت كل المناطق السياحية بالمدينة الحمراء انتعاشة اقتصادية مهمة، هي الأولى من نوعها بهذا الحجم منذ أزيد من سنتين.

وتنعش حرارة الصيف هذه الحركة في المدينة الحمراء، التي تعد بمناخها، وفنادقها الجذابة، ومطاعمها وأسواقها التقليدية، من بين الوجهات السياحية الأكثر جاذبية، فضلا عن انفراج الأوضاع الوبائية وتخفيف الإجراءات الاحترازية، التي تعد هي الأخرى من أهم تلك الأسباب.

وحمل كل هذا تفاؤلًا للعاملين في القطاع السياحي، مع تراجع الحكومة عن عدة قيود صحية لدخول السيّاح إلى البلاد، حيث يتطلع المهنيون، لآفاق أفضل بعد الرّجة التي عرفها القطاع.

وفي هذا الإطار، أفاد مصدر مسؤول لـ“كشـ24″، بأن عدد الوافدين على مدينة مراكش إلى متم شهر أبريل الماضي، بلغ 96 ألف وافدا بزيادة 320 في المائة، عن العدد المسجل في نفس الفترة من العام الماضي.

ووفق المصدر ذاته، فقد ارتفعت نسبة ليالي المبيت بالمدينة الحمراء إلى متم أبريل 2022 بنسبة 55 في المائة، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، حيث سجلت إلى متم أبريل الماضي 436 الف و 800 ليلة مبيت، فيما سجلت العام الماضي 53 ألف و314 ليلة مبيت فقط.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة