بعد جريمتي قتل بمراكش ولاية الأمن توضح

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت ولاية أمن مراكش، بيانا للراي العام جاء فيه:

تباشر مصالح ولاية أمن مراكش بحثا قضائيا، على خلفية ارتكاب جريمتي قتل معزولتين وقعتا داخل منزلين خاصين، لهما حرمتهما، بكل من حيي الداوديات ورياض العروس بعيدا عن الشارع العام الذي يشهد تواجدا نوعيا لمصالح الشرطة بمختلف تشكيلاتها بهدف التصدي لجميع الظواهر الإجرامية المعتملة بالشارع العام، وتوفير الطمأنينة والسكينة للمواطنين والزوار على حد سواء .

 

هذا وقد تمكنت مصالح الشرطة القضائية في ظرف وجيز ، من فك لغز الجريمة التي ارتكبت صبيحة يوم الأحد 10شتنبر الجاري، خلال جلسة خمرية بالفضاء الداخلي لأحد المنازل الواقعة بحي رياض العروس، حيث تأتى إيقاف الفاعل الرئيسي مباشرة بعد ارتكابه للفعل ، كما تم إيقاف  شخصين آخرين أحدهما قاصر من أجل عدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر وعدم التبليغ عن جناية ، حيث تم وضع الراشدين تحت الحراسة النظرية، بينما تم إخضاع القاصر لتدابير المراقبة .

 

وفيما يتعلق بالجريمة الثانية التي وقعت بداخل أحد منازل حي الداوديات، فان البحث والتحري في شقيه الميداني والعلمي والتقني والمخبري مازال مسترسلا وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة .

 

إلى ذالك فإن مصالح ولاية امن مراكش، تحرص على تنوير الرأي العام كما تؤكد على التزامها بمواصلة العمل على محاربة جميع الظواهر الإجرامية بالمدينة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة