بعد جرائم القتل المروعة خلال 24 ساعة.. “البوليس” داير خدمتو في مراكش

حرر بتاريخ من طرف

على إثر جريمتي القتل التي راح ضحيتهما شاب بعد جلسة خمرية بعنق الجمل بحي رياض العروس، وسيدة مسنة بمنزلها بحي الداوديات، واللتين هزتا ساكنة مدينة مراكش خلال نهاية الاسبوع الجاري، أوضح مسؤول أمني لـ”كشـ24″، بان مصالح ولاية امن مراكش تتقدمها مصلحة الشرطة القضائية، تمكنت من إعتقال المشتبه بهم في ارتكاب جريمة المدينة العتيقة، فيما لا زالت التحريات متواصلة بخصوص جريمة القتل التي هزت حي الوحدة الثالثة بالداوديات.

واضاف المسؤول الامني، أن الجرائم المذكورة لا علاقة بالجرائم التي من شأنها المس بالامن العام للمواطنين، وقلل المصدر ذاته من تأثير هذا النوع من الجرائم التي ارتكبت في وقت متقارب، على إحساس المواطنين بالامن في المدينة الحمراء، لانها جرائم معزولة ارتكبت داخل منازل او شقق، بعيدا عن الشوارع التي تشهد تواجدا أمنيا إستطاع الى حد كبير ، الحد من هذا النوع من الجرائم الخطيرة.

وحسب المصدر ذاته، فإن مصالح الامن بمدينة مراكش تواصل تحقيقاتها بخصوص الجريمتين، وينتظر ان تفرج ولاية الامن عن نتائجها للرأي العام خلال الساعات المقبلة، مع حرصها على مواصلة العمل للقضاء على مختلف الظواهر الاجرامية بالمدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة