بعد توحيد الساعة أصحاب المطاعم والملاهي الليلية يستعدون لمراسلة والي أمن مراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشفت مصادر مطلعة لـ”كِشـ24″ أن الحملات الأمنية المكثفة، والتي بدأت تشنها مصالح الأمن بمعظم شوارع المدينة ليلاً، أثرت بشكل سلبي على المطاعم والملاهي الليلية بالمدينة ، حيث يتم توقيف كل السيارات التي تجوب الشوارع الكبرى والمناطق السياحية على الخصوص، من أجل التأكد من هوية الأشخاص وذالك لمحاربة ظاهرة السرقة واعتراض سبيل المارة، لكن هذه الحملات أصبحت تخلف إستياء لدى المواطنين وخصوصا زوار المدينة والسياح الذين يفضلون الخروج ليلا، لتفادي الحرارة التي تعرفها مدينة مراكش هذه الأيام، وذالك لكونها تستهدف كل المواطنين، منا يؤثر على المحلات التي تعمل بالليل، حيث أصبح معظم المطاعم والملاهي، شبه خالية بعدما هجرها الزبائن بسبب تلك الحملات.
 
وكشفت ذات مصادر خاصة لـ”كِشـ24″، أن بعض أعضاء جمعية أرباب المطاعم والملاهي الليلية، وبعد قرار الوالي لبجيوي بتوحيد ساعة العمل في الخامسة صباحاً، أصبحوا في مواجهة الحملات التي تشنها مصالح الأمن التابعة لولاية أمن مراكش، ولاسيما بالحي الشتوي، على بعض زبائن الملاهي الليلية التي يكون أغلبهم من الفتيات.

إلى ذالك أكد ذات المصدر، أن أرباب المطاعم والملاهي الليلية، بصدد إعداد رسالة من المنتظر توجيهها إلى والي أمن مراكش، من أجل إعادة النظر في هذه الحملات التي وصفها مصدرنا بالعشوائية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة