بعد توالي الإضراب.. الفيدرالية الوطنية لجمعيات أولياء التلاميذ تخرج عن صمتها

حرر بتاريخ من طرف

أدانت الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات واباء و أولياء تلامذة المغرب ما اسمته حالات العبث التي تستهدف الأسر ومتمدرسيها نتيجة الوقفات المسترسلة للدراسة.

وحمّل الفيدرالية في بيان توصلت ” كشـ24″ بنسخة منه، المسؤولية كاملة لكل من الحكومة والوزارة الوصية والأساتذة المضربين بعدم استحضارهم للمصلحة الفضلى للمتعلمين والمتعلمات وللمصالح العليا.

وشجبت الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات واباء و أولياء تلامذة المغرب ما وصفته بالعبث غير المحسوب العواقب والمتسب في ضرب مبدأ تكافؤ الفرص بعدم تأمين الزمن المدرسي لمتمدرسين والجهاز الكلي على ما تبقى من مكتسبات المدرسة العمومية بصفتها الملجأ الوحيد لأبناء الشعب المغربي وخاصة بالعالم القروي.

وأكد المكتب الوطني للفيدرالية على التصدي بكل السبل القانونية المعمول بها للدفاع عن المتمدرسين واسرهم ومواجهة، يضيف البيان، هذا الصمت الرهيب لكل الجهات المعنية بالموضوع وعزمه الشديد على تنظيم وقفات احتجاجية مستمرة في كل ربوع المملكة في حالة عدم إيجاد حل فوري لهذا المشكل العويص الذي مصير المتعلمين وخاصة المقبلين على الامتحانات الاشهادية.

ونوه البيان بكل الشرفاء و النزهاء المتحلين بالروح الوطنية من الاستاذات والأساتذة والاداريين المرابطين بمقرات عملهم لأداء مهامهم التربوية على الوجه الاكمل استحضارا منهم لواجبهم المهني.

وختم نفس البيان بدعوة كافة الفروع الهوية والاقليمية للتاهب واليقظة لمواجهة أي مساس بحقوق المتعلمين والتنسيق مع المكتب الوطني في كل الخطوات التي تهم هذا الموضوع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة