بعد تعيينه على رأس البام بالنيابة.. اخشيشن يتلقى التهاني بجهة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تحول مقر مجلس جهة مراكش آسفي بمقاطعة سيدي يوسف بنعلي بمراكش طيلة الاسبوع الجاري إلى محج لعشرات المنتخبين ورؤساء المجالس المنتخبة والبرلمانيين من داخل حزب الاصالة والمعاصرة ومن هيئات سياسية أخرى إلى جانب نشطاء المجتمع المدني بجهة مراكش آسفي، قصد تقديم التهاني لأحمد اخشيشن رئيس مجلس جهة مراكش آسفي بمناسبة تعيينه مؤخرا أمينا عاما بالنيابة لحزب البام بإجماع قيادة الحزب بالمكتبين الفدرالي والسياسي، مكان حكيم بنشماس الذي فشل في احتواء الأزمة التنظيمية والتطاحنات والصراعات بين الأخوة الأعداء والتي كادت أن تعصف بالحزب وبمستقبله السياسي داخل الخريطة السياسية الوطنية.

وبحسب مصادر مقربة من مجلس جهة مراكش آسفي فقد تقاطر على مكتب الرئيس منتخبون من العدالة والتنمية وحزب الاستقلال والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية وبرلمانيون من الغرفتين الأولى والثانية ينتمون جغرافيا للجهة، إلى جانب جمعيات المجتمع المدني النشيطة ومن ضمنها جمعية نساء مراكش، التي مثلها عضوات من المكتب المسير برئاسة عزيزة بوجريدة، حيث حرصت هذه الأخيرة على تقديم إكليل من الزهور لأحمد اخشيشن بهذه المناسبة.

وعلمنا أن اخشيشن الأمين العام لحزب التراكتور بالنيابة تأثر بالغا بمبادرات النخب السياسية والمدنية التي هناته بالمهمة الجديدة على رأس حزب البام التي اعتبرها تكليفا وليس تشريفا حسب مصادرنا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة