بعد تسجيل ثاني وفاة.. شبح الموت في المسابح يهدد الأطفال في مراكش

حرر بتاريخ من طرف

حذّر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، من خطر قاتل يهدد أطفال المدينة الحمراء في الصيف، وهو غرق الأطفال بالمسابح او وفاتهم جراء حوادث بالمسابح.

ويأتي ذلك بعد تسجيل ثاني حالة وفاة منذ افتتاح المسابح بمراكش حيث سجلت امس حالة وفاة طفل قاصر كان قد ارتطم رأسه بجنبات مسبح باب الخميس قبل ايام، فيما كانت حالة الوفاة الاولى لطفلة تبلغ 4 سنوات توفيت جراء غرقها بمسبح مركب ترفيهي بجماعة واحة سيدي ابراهيم الشهر الماضي، وهو ما تزامن مع وفاة طفل يبلغ من العمر 8 سنوات في نفس اليوم، بمسبح آخر ضواحي مراكش .

وأكد بعض النشطاء في تدوينات عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “أن حوادث كثيرة سجلت بالمسابح العمومية للمدينة، كاد بعضها أن يتحول إلى كوارث، داعين أولياء الأمور إلى ضرورة الانتباه لأطفالهم بلبس أدوات الطفو ومراقبتهم”.

وأفاد هؤلاء أن الغرق هو ‏أكثر حالات الوفيات في الصيف، مشيرين إلى أن حوادث غرق الأطفال من أكثر مسبّبات الحزن والمشكلات النفسية للأبوين والمحيطين بهم.

ووجه النشطاء مجموعة من النصائح للعائلات والأسر للوقاية من غرق الأطفال، ومنها: ملازمة الأطفال دوماً، والاهتمام بارتداء الطفل لوازم الطفو فوق الماء ونبه هؤلاء من الوقوع في الاتكالية و الاعتماد على الاخرين في رعاية الاطفال و مراقبتهم خلال السباحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة