بعد تسجيل أول حالة كورونا بمراكش.. ركاب طائرة المصاب يدوخون السلطات

حرر بتاريخ من طرف

بعد تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا بمدينة مراكش، شرعت السلطات والمصالح المعنية بالمدينة في البحث عن الركاب القادمين مع السائح الفرنسي المصاب على متن نفس الطائرة، التي حطت بمطار مراكش المنارة الدولي، بعد منتصف ليلة السبت الاحد قادمة من مطار باريس اورلي.

وحسب ما عاينته “كشـ24″، فقد حلت لجنة مختلطة اليوم بمجموعة من المؤسسات الفندقية من اجل اخضاع السياح القادمين على نفس الطائرة للمراقبة الطبية، والتأكد من عدم وجود اعراض لاصابتهم بنفس الفيروس، علما ان مستخدمي الفندق الذي كان يقيم به السائح المصاب، خضعوا للفحوصات الضرورية بعد التأكد من اصابة السائح بالفيروس، كما تم نقل سائق سيارة الاجرة الذي أقله للمستشفى صباح امس الاحد، لاخضاعه للفحوصات الضرورية بدوره.

ويشار أن السائح الفرنسي المصاب، من مواليد 15 شتنبر 1968، وقد شعر باعراض المرض ساعات قليلة بعد وصوله لمراكش، حيث كان في فندق مصنف معروف بشارع الشهداء بالحي الشتوي بمراكش، وبعد التأكد من اصابته بفيروس كورونا المستجد، تم نقله من مستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس في الساعات الاولى من صباح يومه الثلاثاء، صوب مستشفى ابن زهر التابع للمركز الاستشفائي الجهوي، نظرا لتوفره على جناح العزل الصحي المعد من طرف وزارة الصحة للتكفل بالمصابين وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة