بعد تدخل الجيش المغربي.. مرتزقة “البوليساريو” يفرّون من الكركرات

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر موثوقة، أن ما يقارب 60 شخصاً تابعين لمرتزقة “البوليساريو” مدعومين بعناصر التنظيم المسلح للكيان الوهمي، لاذوا بالفرار من منطقة الكركرات عقب تدخل قوات الجيش المغربية التي أقامت طوقاً أمنياً  لتأمين الحركة التجارية وحركة الأشخاص بين المملكة وموريتانيا، دون أي تدخل بالسلاح.

وأكد منتدى “فار ماروك” أنه “بعد تدخل قواتنا المسلحة الملكية الليلي بالكركرات، فر قطاع الطرق تحت غطاء ميليشيات البوليساريو بالزي العسكري”.

من جانب آخر أكدت جبهة البوليساريو في بيان صادر عنها إن ميليشياتها سترد على التحرك العسكري المغربي، مشيرا إلى أن القوات المسلحة الملكية فتحت ثلاثة معابر جديدة في الكركرات.

وكان بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، ذكر اليوم الجمعة، أن القوات المسلحة الملكية أقامت، ليلة الخميس- الجمعة، حزاما أمنيا من أجل تأمين تدفق السلع والأفراد عبر المنطقة العازلة للكركرات، التي تربط المغرب بموريتانيا.

وأوضح المصدر ذاته أنه “على إثر قيام نحو ستين شخصا مؤطرين من قبل ميليشيات مسلحة ل+البوليساريو+ بعرقلة المحور الطرقي العابر للمنطقة العازلة للكركرات التي تربط بين المملكة المغربية والجمهورية الإسلامية الموريتانية، ومنع الحق في المرور، أقامت القوات المسلحة الملكية حزاما أمنيا بهدف تأمين تدفق السلع والأفراد عبر هذا المحور”.

وخلص البلاغ إلى أن هذه العملية التي “ليست لها نوايا عدوانية تتم وفق قواعد التزام واضحة، تقوم على تجنب أي احتكاك مع أشخاص مدنيين وعدم اللجوء إلى استعمال السلاح إلا في حالة الدفاع الشرعي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة