بعد تحفظات رقابية بمصر.. عرض فيلم “رأس السنة” بمهرجان مراكش

حرر بتاريخ من طرف

بعد سلسلة من تأجيلات عرضه في دور العرض السينمائية في مصر، بسبب بعض التحفظات الرقابية ودخول صناع العمل في صدام مع جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، تقرر عرض فيلم “رأس السنة” في الحفل الختامي لمهرجان مراكش السينمائي، والمقرر أن تنطلق في الفترة من 29 نونبر الحالي، وحتى 7 دجنبر المقبل.

وينتمي الفيلم إلى نوعية أفلام البطولة المطلقة، وتدور أحداثه في ليلة واحدة هي ليلة رأس السنة في مدينة الغردقة، في إطار شخصيات متناقضة ما بين الطبقة الأرستقراطية والمتوسطة، ويؤرخ العمل اندثار الطبقة المتوسطة عام 2009.

ويشارك في بطولة العمل، كل من الفنانين إياد نصار وبسمة وهدى المفتي وأحمد مالك وإنجي المقدم وشيرين رضا، وهو من سيناريو وإنتاج محمد حفظي وإخراج محمد صقر في التجربة الإخراجية الأولى له، وانتهى تصوير الفيلم كاملًا في أحد المنتجعات السياحية في مدينة الغردقة منذ أكثر من عام.

ويعد “رأس السنة” الفيلم المصري الوحيد المشارك في مهرجان مراكش هذا العام، وستكون السينما الأسترالية ضيف شرف الدورة، حيث سيعرض 25 فيلمًا أستراليًا، بالإضافة إلى أفلام أخرى من تونس والمغرب وجنوب أفريقيا والمكسيك وفرنسا والسودان، وهولندا وهونغ كونغ والصين والسويد واليابان، والهند والمملكة المتحدة وإيطاليا وصربيا وأميركا اللاتينية والبرازيل وغيرها، وذلك في مختلف أقسام المهرجان.

وسيكون فيلم الافتتاح أميركيًا، وهو “السكاكين المشحوذة” للمخرج راين جونسون، ويمثل مقاربة عصرية وفكاهية لأفلام الألغاز.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة