بعد تجاهل السلطات لمطلبه.. متضرر من حديقة عشوائية بمراكش يحتج بطريقة جديدة

حرر بتاريخ من طرف

رغم مراسلته للسلطات لرفع الضرر عنه، لا زال المواطن عبد العاطي القاطن بتجزئة الخليل 1 بمراكش، يعاني مما قام به جاره من احتلال للملك العمومي دون أن يجد آذانا صاغية لرفع الضرر عنه.

وفي خطوة جديدة، قام المشتكي بتعليق لافتة كبيرة على واجهة منزله وكتب عليها: “اللهم إن هذا لمنكر واجهة منزل مغطاة بحديقة عشوائية، فمن المسؤول عن هذه الفوضى في الاستيلاء العشوائي للملك العمومي وهل هذه الفوضى لا يراها المسؤولون فرغم اتخاذ جميع الاجراءات القانونية إلا أن الجهات المختصة تتهرب من تحرير الملك العمومي؟!!”

وأوضح المشتكي في شكاية سابقة توصلت بها كشـ24 أن “المشتكى به قام باحتلال الملك العمومي ما أسفر عنه ضرر كبير بالنسبة لمنزله الذي يعد حسب التصميم المنجز لتجزئة الخليل 1 منزلا تجاريا، كما أنه قام بتشييد منزله قبله في مخالفة للقانون التنظيمي للأملاك العمومية بإخراج طنف المقهى بمسافة كبيرة في الهواء”.

وتابع المشتكي أن جاره قام بغرس أشجار النخيل والزنبوع والزيتون والرمان الرومي الشوكي الذي سيج به هاته المساحة بدون أي وجه حق، مشيرا إلى أن هاته الأشجار متقاربة ومغروسة بشكل ضيق على مساحة تغطي واجهة محلاته التجارية وتلحق به الضرر الكبير من حرمانه من إحدى واجهاته الموجودة ضمن التصميم.

وأشار أن تلك الأشجار شبه ملاصقة لمنزله ما يجعلها تهدد سلامته مستقبلا عندما تكبر بشكل تفرعي ويزداد جدعها وأغصانها في الإتساع.

وأكد المشتكي أنه ليس ضد المنشأة الخضراء ولكن يجب أن تكون منشأة مقننة ومهيئة بطريقة قانونية من طرف المصالح المعية وحسب التصميم المنجز للتجزئة وليس بفعل أحد الملاك الذي يستغل الملك العمومي حسب تعبير المشتكي.

ويطالب المتضرر بالتدخل للبحث في النازلة وكذلك اتخاذ الإجراءات القانونية في حق المشتكى به بخصوص احتلال الملك العمومي وإنشاء حديقة عشوائية وإلزامه بالتعويض عن الضرر مع إزالة الضرر الحاصل من الحديقة العشوائية والطنف الزائد على حد قول المشتكي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة