بعد تبليغها بسرقة وكالة لتحويل الاموال.. اعتقال مستخدمة وشقيقها بعد فبركتهما للواقعة

حرر بتاريخ من طرف

بعدما هز خبر السطو على ثاني وكالة لتحويل الاموال بمراكش في ظرف اقل من اسبوع الرأي العام بمراكش، وجعل الجميع يستغرب من هذه بروز الظاهرة الخطيرة، أظهرت التحقيقات ان الامر لا يعدو ان يكون جريمة مفبركة، حيث كشفت التحقيقات ان المستخدمة العاملة في الوكالة و شقيقها متورطين في اختلاس الاموال وفبركة عملية السطو لحماية نفسهما.

وقد تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش في هذا الاطار، مساء أمس الجمعة، من توقيف الشقيقين إحداهما المسخدمة، والبالغان من العمر 18 و26 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في التبليغ عن جريمة وهمية يعلم بعدم وقوعها وإهانة الضابطة القضائية بواسطة تصريحات زائفة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن الشرطة القضائية بمدينة مراكش كانت قد فتحت بحثا قضائيا على خلفية بلاغ بشأن سرقة مبلغ مالي مهم تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض من داخل وكالة لتحويل الأموال بحي “إيطي” بمدينة مراكش، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة إلى التوصل إلى أن مسيرة هذا المحل التجاري وشقيقها هما من اختلقا هذه الجريمة الوهمية للتغطية عن عجز مالي طال حسابات الوكالة.

وأضاف المصدر ذاته أن عملية التفتيش المنجزة في هذه القضية، مكنت من العثور على جهاز تسجيل كاميرات مراقبة وكالة تحويل الأموال، وذلك بعدما قام المشتبه فيهما بالتخلص منه بمجرى أحد الأنهار، ويجري حاليا إخضاعه للخبرات الرقمية اللازمة.

وتم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيهما معا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف ملابسات وخلفيات هذه القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة