بعد تأخر لقاح كورونا..دعوات لتنويع مصادره

حرر بتاريخ من طرف

بعد أزمة تأخر لقاحي “سينوفارم” و”استرازینیکا”، وتأثير ذلك على موعد انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح، کشف البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، عضو لجنة التلقيح، عن وضعية اللقاحات ببلادنا، حيث قال إن لقاح “سينوفارم” يوجد قيد الترخيص، فيما تم الترخيص للقاح “أسترازينيكا” بشكل استعجالي، وهما لقاحان فعالان وآمنان، مشيرا إلى أن شركة “سينوفارم” قدمت ملفها للترخيص، وأنه قيد التداول بين مديرية الأدوية والصيدلة واللجنة الاستشارية للترخيص في حالة الطوارئ.

وأضاف البروفيسور الإبراهيمي في تدوينة عبر حسابه على “فيسبوك” أنه بعد دراسة مستوفية لكل بيانات ملف شركة “استرازینیکا”، وتمحيص الأبحاث المنشورة وملف ترخيصه ببريطانيا والهند، رخص للقاح من طرف الوزارة الوصية.

وتابع أن “التلقيح يوجد منذ مدة قيد الشحن”، في ظل الطلب الكبير والمتزايد على اللقاح، وقد اقترحنا فتح قنوات متعددة لشراء لقاح جونسون آند جونسون، الذي ستنتهي تجاربه السريرية في فبراير، مشيرا إلى أنه يجب كذلك التفكير في اقتناء لقاح “موديرنا”، الذي يمكن اقتناؤه وتخزينه.

وخلص إلى ضرورة تنويع مصادر الاقتناء “حتى لا نبقى تحت رحمة أي شريك أو شركة كما هو الحال اليوم”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة