بعد انباء عن الحجز على المركبات السياحية.. مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين تقدم روايتها

حرر بتاريخ من طرف

وصفت مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، الأخبار المتداولة حول حجز مركبات سياحية خاصة بالمؤسسة بـ”الإشاعات” و”الأخبار المغلوطة”.

وقالت إن التدابير التي تنهجها في تسيير مراكز الاصطياف “زفـــير” تقوم على تخصيص المركبات السياحية بشكل حصري وكلي لفائدة منخرطيها طيلة العطل المدرسية.

وذكرت بأنها اعتمدت على قاعدة “أول قادم أول مستفيد”، كما تم إحداث منصة رقمية خاصة بالمنخرطين، تمكنهم من القيام بالحجز خلال مراحل واضحة وسهلة.

ويفوق عدد منخرطي المؤسسة في الوقت الراهن يفوق 453 ألف منخرط وأزيد من مليون ونصف مستفيد، بالإضافة إلى أفراد أسرهم. وفي المقابل، فإن مركز الاصطياف “زفير” بالجديدة يتوفر على 110 وحدة سكنية للاصطياف بزفير بالجديدة ويضم “زفير” مراكش 247 وحدة. واعتبرت المؤسسة بأنه يصعب معه تلبية رغبات الجميع في أن واحد.

وضمانا لتكافؤ الفرص بين منخرطيها، وفسح المجال أمام أكبر عدد منهم للاستفادة من مركباتها السياحية، أوردت المؤسسة بأنها حددت المؤسسة مدة الإقامة القصوى خلال العطل المدرسية في أربع ليال.

ويوجه الكثير من نساء ورجال التعليم انتقادات لطرق تدبير مراكز الاصطياف التابعة للمؤسسة، حيث يتحدثون عن استفادة “الغرباء”، وينتقدون غلاء الأثمنة، وعدم الرد على الاتصالات، وعدم تقديم تسهيلات في الأداء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة