بعد القناصلة حركة واسعة تشمل صفوف رجال الأمن بمختلف سفارات المغرب

حرر بتاريخ من طرف

شرع  عبد اللطيف الحموشي، المدير العام لمديريتي الأمن الوطني والدسيتي، في عملية تغيير وإعادة انتشار رجال الأمن المنتدبين العاملين بالسفارات المغربية بالخارج، و تهم هذه الحركة في المرحلة الأولى، رجال الأمن الذين قضوا فترات طويلة بسفارات المغرب في بعض البلدان الخليجية، وفق ما جاء في صحيفة أخبار اليوم.

ووفق الجريدة ذاتها، فإن هذه الحركة تواكب مسلسل التغييرات التي انخرط فيها الحموشي منذ تعيينه على ٍرأس المديرية العامة للأمن الوطني في شهر ماي الماضي، ويروم ضخ دماء جديدة في شرايين بعض التمثيليات الدبلوماسية المغربية بالخارج، خاصة بالإمارات العربية المتحدة التي اكتشف الحموشي وجود رجال أمن منتدبين بها منذ عدة عقود.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة