بعد الفشل في حشد المصريين .. محمد علي يعلن اعتزاله السياسة

حرر بتاريخ من طرف

يبدو أن النشاط السياسي للمقاول والفنان المصري المعارض محمد علي قد شارف على الختام، بعدما أعلن عن إغلاق صفحته التي عكف فيها على نشر أسرار عن المؤسسة العسكرية المصرية خلال الشهور الماضية.

واعترف محمد علي خلال فيديو كان الأخير على صفحته قبل إغلاقها، أنه لم يكن هناك إقبال جماهيري على دعوة التظاهر في يوم 25 يناير، التي أطلقها منذ أيام، معتبرا أن عدم الإقبال على دعوته يمثل موقف الشعب المصري من الإدارة الحالية.

وأضاف محمد علي أن عدم إقبال الشعب على التظاهر في 25 يناير كان فيصلا في قراره بإغلاق الصفحة واعتزال العمل السياسي، إذ أن “إجابة الشعب المصري كانت واضحة”، على حد وصفه.

وعرض علي خلال بثه المباشر، فيديو للإعلامي أحمد موسى وهو يشكر الشعب المصري لعدم نزوله إلى الميادين استجابة لمحمد علي، فيما أعلن علي أنه سيغلق الصفحة في تمام الساعة 12.

وأضاف علي أنه سيفتح صفحة جديدة خاصة بعمله فقط ومجال التمثيل، ولن يتحدث فيها عن “السياسة والوطن، لأن الشعب المصري أدرى بمصلحته، وقد وصلت لي الإجابة”، على حد تعبيره.

يذكر أن محمد علي قد اشتهر في مصر خلال الأونة الأخيرة بعد ظهوره في سبتمبر 2019 في العديد من الفيديوهات التي نشرها عبر حسابه وصفحته الرسمية على فيسبوك.

وكان الممثل المصري محمد علي والذي سبق وعمل مقاولا عبر شركته مع الجيش المصري، قد اتهم في سلسلة الفيديوهات الإدارة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بإهدار مئات الملايين في مشاريع غير ضرورية كالقصور الرئاسية.

وقد نجح علي في حشد أعداد محدودة في بعض الميادين بما في ذلك ميدان التحرير بالقاهرة يوم 20 سبتمبر 2019، إلا أنه فشل في حشد أعداد مماثلة في ذكرى الثورة التاسعة التي توافق 25 يناير 2020.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة