بعد الجوية.. المغرب يعلق الرحلات البحرية للمسافرين من وإلى فرنسا

حرر بتاريخ من طرف

قرر المغرب تعليق الرحلات البحرية للمسافرين من وإلى فرنسا ابتداء من الأحد بسبب وباء كوفيد-19، وفق ما أفاد وكالة فرانس برس مسؤول بوزارة النقل واللوجيستيك.

وأوضح المصدر أن القرار يدخل حيز التنفيذ ابتداء من 22:59 ت.غ ليل الأحد، و”يندرج في إطار إجراءات التصدي لانتشار وباء كوفيد-19″ و”الحفاظ على المكاسب التي تحققت في هذا الصدد”.

في المقابل تستمر المواصلات التجارية والبريدية عبر الخطوط البحرية الرابطة بين البلدين، بحسب نفس المصدر.

ويبدأ ليل الأحد كذلك سريان تعليق الرحلات الجوية للمسافرين بين البلدين، بعدما قررت السلطات المغربية الخميس تأخيره ليومين لتسهيل عودة المسافرين العالقين بين فرنسا والمغرب.

يرتبط البلدان بعلاقات قوية، ففرنسا أول شريك اقتصادي للمغرب، ويعيش فيها أكثر من 1,3 مليون مغربي، بينما يقيم نحو 800 ألف فرنسي في المملكة.

لكن أوروبا أصبحت بؤرة عالمية للوباء هذا الخريف. بينما تسعى المملكة للحفاظ على التحسن الذي شهدته الوضعية الوبائية فيها خلال الفترة الأخيرة، ما سمح برفع حظر التجوال الليلي وتخفيف القيود الاحترازية.

الجمعة أعلنت السلطات المغربية أيضا حظر دخول ترابها على القادمين أو العابرين لمجموعة من بلدان منطقة إفريقيا الجنوبية، تحسبا لانتقال عدوى المتحورة الجديدة لفيروس كورونا أوميكرون التي رصدت للمرة الأولى في جنوب إفريقيا.

كما سبق أن علق المغرب الشهر المنصرم رحلاته الجوية من وإلى ألمانيا وهولندا وبريطانيا وروسيا، قبل أن يستأنفها مع روسيا.

تراهن المملكة أيضا على استمرار حملة التلقيح للتصدي للوباء والتي شملت أكثر من 22 مليونا و600 ألف شخص استفادوا من جرعتي اللقاح، بينهم أكثر من مليون و600 ألف تلقوا الجرعة الثالثة.

وبلغ عدد المصابين بالفيروس منذ ظهوره في المغرب نحو 950 ألف شخص، توفي منهم 14773 وفق آخر حصيلة رسمية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة