بعد الجدل.. انطلاق حملة التشطيب على عبارة في كتاب محو الأمية بالمساجد

حرر بتاريخ من طرف

بعد الضجة التي أثارتها عبارة “التوجه الجنسي” في كتاب لمحو الأمية بالمساجد، قررت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حذف العبارة. لكن بأي طريقة؟

الوزارة لم تعمد إلى سحب الكتاب الذي وردت فيه هذه العبارة، بل قررت أن توجه مراسلة مستعجلة إلى مندوبيها في مختلف أقاليم المغرب، لحثهم على إعطاء تعليماتهم لمؤطري برنامج محو الأمية للتشطيب على العبارة.

وجاء في المراسلة التي توصل بها مندوبي الوزارة بأن الأمر يتعلق بعبارة وردت في الكتاب التعليمي للمستوى الثاني ببرنامج محو الأمية بالمساجد في طبعته الخاصة بسنة 2021.

ودعا الوزير أحمد التوفيق المندوبين الإقليميين للوزارة إلى إعطاء تعليمات مستعجلة لجميع المؤطرين بالتشطيب على عبارة “التوجه الجنسي” في النشاط التعليمي: الاستثمار والتحلية” في درس: “المساواة نبل” في الصفحة 124 من الكتاب في جميع نسخه التي يتوفرون عليها، ومواكبة جميع المستفيدين لنفس الغرض في النسخ التي وزعت عليهم، وفي كل النسخ التي وردت على المندوبيات من الوزارة.

وانتقل الجدل حول هذه العبارة التي قدمت من قبل المنتقدين على أنها تتعلق بـ”الشذوذ الجنسي”، إلى البرلمان، حيث وجهت المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية سؤالا شفويا إلى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، وهو السؤال الذي تفاعل معه الوزير التوفيق باتخاذ قرار التشطيب على العبارة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة