بعد الانتفاظة على ترشحه.. بوتفليقة يشهر فزّاعة الإرهاب في رسالة للجزائريين

حرر بتاريخ من طرف

وجّه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، رسالة بمناسبة الذكرى المزدوجة لتأميم المحروقات وتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين للشعب الجزائري.

ودعا الرئيس الجزائري في رسالته، الشعب الجزائري للتحلي بالوعي حفاظا على استقرار البلاد، مؤكدا على الاستمرارية من أجل بناء الجزائر.

وقال بوتفليقة في الرسالة التي قرأها نيابة عنه وزير الداخلية نور الدين بدوي “ندرك أنه مازال أمامنا العديد من التحديات، منها عدم الاستقرار والإرهاب والجريمة العابرة للحدودة في جوارنا المباشر، والتي يواجهها الجيش الباسل.. غير أن جيشنا في حاجة إلى شعب واع ومجند ويفهم ليكون سندا ثمينا له للحفاظ على استقرار البلاد”، وفقا لموقع “الجزائر أون لاين”.

ويعد هذا أول تصريح لبوتفليقة بعد حراك شعبي في عدة محافظات يطالبه بالعدول عن الترشح لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل القادم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة