بعد اغلاق أحياء تحولت لبؤر بمراكش.. ساكنة مناطق مجاورة تطالب بالحزم

حرر بتاريخ من طرف

بعدما تحولت بعض الاحياء بمراكش الى بؤر حقيقية لفيروس كورونا، تزايدت مخاوف مجموعة من الاحياء خصوصا المجاورة منها للبؤر المعنية.

وطالب في هذا الاطار مواطنون من ساكنة أحياء الموقف وبنصالح وعرصة المسيوي وتابحريت، بالمزيد من الحزم من السلطات المحلية والامنية ، للقضاء على كل اشكال الخرق لحالة الطوارئ، خصوصا وان التجمعات المستمرة للشباب في بعض الأحياء، وتواريها عن الانظار خلال حملات السلطة التي لا تلج الدورب وتقتصر على الشوارع والازقة الرئيسية، قد يساهم في انتقال العدوى ، خصوصا وان هذه الاحياء مجاورة لحي سيدي يوب الموبوء حاليا.

والحال ذاته في مجموعة من دروب حي المصلى التي بدأ الوباء يمتد اليها، بعدما كان محصورا في دربي المشاوري والكادة، ما يستوجب تشديد الاجراءات في الاحياء المجاورة لها ايضا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة