بعد اعتقالها لمشتبه فيه بالإنتماء لـ”داعش”.. هاته هي الواقعة التي حرّكت عناصر “البسيج” للتدخل بسيدي يوسف بن علي

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” من مصادر خاصة أن عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية تدخلت بمعية عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش لاعتقال شخص بحي سيدي يوسف بن علي.

وأوضحت مصادرنا، أن رجال الخيام الذين كانوا أمس الخميس 27 يوليوز الجاري، في مهمة بسيد الزوين نواحي مراكش بعد اعتقال خريج جامعي مشتبه فيه بصلته بـ”داعش”، تدخلت رفقة الشرطة القضائية لتوقيف شخص في عقده الثالث كان في حالة هيجان بعدما قام بالإعتداء على والديه واحتجاز أفراد أسرته بمنزلهم بحي ديور الشهداء بمقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الشخص الذي لم يكن في حالة عادية والذي تسبب في حالة استنفار بالحي الشعبي المذكور، هاجم عناصر الدراجين بالحجارة أثناء محاولة توقيفه مما أدى إلى إصابة رجل أمن على مستوى الرأس نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، قبل أن تدخل عناصر البسيج والشرطة القضائية على الخط لتضع حدا لفوضى المعني بالأمر وتقتاده على الساعة السابعة صباحا إلى المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش.

وتجدر الإشارة إلى أن عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني “الديستي” أوقفت في وقت مبكر من صباح أمس الخميس 27 يوليوز الجاري طالبا مجازا في الدراسات الإسلامية بجماعة سيد الزوين قبل أن يتم الإفراج عنه زوال اليوم نفسه بعد التحقيق معه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة