بعد استدعائه سابقا..الجزائر تعيد سفيرها لدى فرنسا لممارسة مهامه الدبلوماسية

حرر بتاريخ من طرف

أفادت الرئاسة الجزائرية الأربعاء في خبر نقله التلفزيون الحكومي بأن سفير الجزائر لدى فرنسا، محمد عنتر داوود، سيعود لمواصلة مهامه في باريس من السادس من يناير.

استدعي السفير في أكتوبر الأول بعد أن نقلت صحيفة “لوموند” عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قوله إن “النظام السياسي العسكري” الجزائري أعاد كتابة تاريخ الاستعمار الفرنسي على أساس “كراهية فرنسا”، كما اعتبر ماكرون أن الجزائر أنشأت بعد استقلالها عام 1962 “ريعا للذاكرة” كرسه “النظام السياسي-العسكري”. وأضاف الرئيس الفرنسي “نرى أن النظام الجزائري منهك، الحراك (الاحتجاجي) في عام 2019 أنهكه”.

وهي تعليقات قالت الجزائر إنها “غير مسؤولة” واستدعت على إثرها سفيرها “للتشاور” وصرحت في بيان لرئاسة الجمهورية إنه “على خلفية التصريحات غير المكذبة لعديد المصادر الفرنسية والمنسوبة للرئيس الفرنسي، ترفض الجزائر رفضا قاطعا أي تدخل في شؤونها الداخلية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة