بعد احتجاجات أرباب سيارات التعليم بوليف يتراجع عن الإجراءات الجديدة لرخصة السياقة

حرر بتاريخ من طرف

تراجع كاتب الدولة المكلف بالنقل نجيب بوليف، عن عدد من الإجراءات التي سبق له اتخاذها بهدف تنظيم وهيكلة قطاع تعليم السياقة، بعد حوار دام يومين، مع عدد من الهيئات المهنية التي تمثل مهني سيارات تعليم السياقة، وذلك بحسب بلاغ لكتابة الدولة إطلعت كشـ24 على نسخة منه.

وتوصل نجيب بوليف، لاتفاق، مع ممثلين عن مهني وأرباب سيارات تعليم السياقة، تضمن عددا من النقاط، أهمها:

-الإبقاء على  30/40 كرصيد أدنى للنجاح بالنسبة لرخصة السياقة من نوع “ب” بدل 36/40 و 36/40 بالنسبة لرخص السياقة الاخرى بدل 40/46.

-اعتماد مدة 30 يوما كأجل فاصل بين تاريخ تسجيل المرشح بمؤسسة تعليم السياقة وتاريخ إجراء الامتحان للحصول على رخصة السياقة، والعمل على تفعيل مبدأ فصل الامتحان النظري عن الامتحان التطبيقي بطريقة تساعد على تنظيم هذا الامتحان بالنسبة للمؤسسة وللمرشحين.

-تحديد العدد الأقصى للمرشحين شهريا في 12 مرشحا لكل سيارة ومدرب تعليم السياق.

-اعتماد تعريفة التكوين النظري والتطبيقي المتفق عليها بين الادارة ومثلي القطاع، وذلك بعد التوصل بمقترحات المهنين والقيام بدراسة في الموضوع، علما أن هذه التعريفة توجد حاليا في طور المصادقة، وفق نفس المصدر.

-اجتياز الامتحان التطبيقي بواسطة نفس المركبات التي استعملت في التكون على الساقة بالنسبة للمترشحين الذين تمكنوا من النجاح في الامتحان النظري قبل فاتح يناير 2018.

-التزام جميع المؤسسات بحفظ جميع الحقوق الاجتماعية للمدربين في حالة اللجوء للساعات الاضافية، مع إمكانية إعادة النظر في هذا العدد بعد فصل الامتحان النظري عن الامتحان التطبيقي”.

-إدراج مقتضى يسمح بتنظيم امتحان استثنائي لمدربين، في إطار مشروع قانون بتعديل القانون رقم 52.05 المتعلق بمدونة السير على الطرق كما تم تعديله وتغييره، من أجل فتح المجال للمدربين الذين لم يتمكنوا من النجاح في الامتحان الأخير.

-دراسة الملفات القانونية العالقة لبعض المرشحين بمجموعة من مراكز تسجيل السيارات وإيجاد الحلول المناسبة لها.   

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة