بعد إنتهاء عطلة العيد.. “بارجات” أمنية جديدة بمراكش لتقييد السفر

حرر بتاريخ من طرف

بعد انتهاء عطلة عيد الاضحى واستئناف الانشطة ومختلف الوظائف والمهن، باشرت مصالح أمن مراكش، في تفعيل إجراءات المراقبة، وتقييد الحركة عبر مجموعة من النقط، خصوصا بمداخل ومخارج المدينة الحمراء.

وحسب ما عاينته “كشـ24″، فقد تم نصب مجموعة من السدود الادارية الجديدة، للسهر على مراقبة حركة السير، والتأكد من توفر مستعملي الطريق على التراخيص الضرورية للتنقل لخارج المدينة، او ولوجها تطبيقا لقرار وزارة الداخلية، بمنع التنقل بين 8 مدن ابتداءً من منتصف ليلة الأحد 26 يوليوز الماضي، بعد الارتفاع الكبير المسجل، خلال الأيام الأخيرة، في عدد الإصابات بفيروس كورونا في العديد من مناطق المملكة.

وتهدف السدود الادارية الجديدة لمصالح الامن، ضبط حركة السير وتطبيق قرار المنع، بشكل يضمن عدم خرق الاجراءات الجديدة المتخذة في إطار قانون الطوارئ، الذي يمتد حاليا الى غاية العاشر من الشهر الجاري، علما ان إجراءات موازية تم اتخاذها من طرف السلطات، على مستوى محطة القطار، وكذا من خلال إغلاق المحطة الطرقية للمسافرين.

ويشار أن منع التنقل يشمل انطلاقاً من أو في اتجاه مدن مراكش، طنجة، تطوان، فاس، مكناس، الدار البيضاء، برشيد، وسطات، وذلك أخذاً بالاعتبار للارتفاع الكبير، خلال الأيام الأخيرة، في عدد الإصابات بفيروس كورونا بمجموعة من جهات المملكة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة