بعد إغلاق الحي.. مساعدات غذائية تصل الأسر ببؤرة “سيدي يوب” + صور

حرر بتاريخ من طرف

شرعت السلطات المحلية بتنسيق مع المصالح الأمنية بمراكش في توزيع المؤونة الغذائية لفائدة الأسر القاطنة بكل من درب الحمام ودرب السقاية بحي سيدي يوب بالمدينة العتيقة بالمدينة الحمراء، وذلك بعد إغلاق الدربين عقب تسجيل إصابات مؤكدة بفيروس كورونا بحر الأسبوع الجاري.

هذه العملية التي أشرفت عليها قائدة الملحقة الإدارية باب اغمات بتنسيق مع مصالح الأمن، ومصالح لجنة اليقظة الوبائية بمقاطعة مراكش المدينة، رفقة اعوان السلطة و القوات المساعدة، تمت تماشيا مع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة التي تفرض على السكان البقاء في منازلهم.

يشار إلى أن السلطات المحلية والأمنية بمراكش، قامت عشية الثلاثاء بإغلاق درب الحمام ودرب السقاية بحي سيدي يوب بالمدينة العتيقة لمراكش بعد تأكد إصابة مجموعة من الأشخاص بفيروس كورونا وبعد التوصل لعدد كبير من المخالطين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة