بعدما ضربها الإعصار… الكوليرا تضرب موزمبيق

حرر بتاريخ من طرف

تضاعف عدد حالات الإصابة المؤكدة بالكوليرا في مدينة بيرا الساحلية بموزمبيق، التي ضربها الإعصار، ليصل إلى 271 حالة خلال اليومين الماضيين.

وذكرت ذلك حكومة موزمبيق، السبت 30 مارس، بحسب وكالة “رويترز”، التي أشارت إلى أن الحكومة وموظفي الإغاثة يسعون لاحتواء المرض بعدما اجتاح الإعصار (إيداي) المدينة في 14 مارس الجاري.

وتسبب الإعصار (إيداي)، في فيضانات كارثية مما أسفر عن مقتل أكثر من 700 شخص في موزامبيق وزيمبابوي ومالاوي.

وقال وزير البيئة سيلسو كوريا، خلال افتتاح مركز مؤقت للعلاج في بيرا: “جرى الإبلاغ عن 271 حالة إصابة بالكوليرا”، مضيفا أن 138 منها وصلت إلى مراكز طبية في الساعات الثماني والأربعين الماضية”.

وتابع: “لم تسجل أي وفيات في المستشفيات”.

وقال الوزير يوم الجمعة الماضي، إن شخصين توفيا خارج المستشفيات بأعراض منها الجفاف والإسهال، بينما لا يزال يتعذر الوصول لكثير من المناطق المتضررة من العاصفة في موزمبيق وزيمبابوي بسبب سوء حالة الطرق.

ولفتت “رويترز”، إلى أن وباء الكوليرا تفشى في موزامبيق أكثر من مرة خلال السنوات الخمس الماضية، بينما تقول منظمة الصحة العالمية إن ألفي شخص أصيبوا بالكوليرا في آخر تفش للمرض الذي انتهى في فبراير العام الماضي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة