بعدما صدرت الوباء.. ارتفاع كبير لصادرات الصين من السلع الطبية

حرر بتاريخ من طرف

أظهرت بيانات صادرة عن ادارة الجمارك الصينية، اليوم الجمعة، ارتفاعا مفاجئا لصادرات الصين في يوليوز الماضي، بواقع 7.2 في المئة، مدعومة بالطلب الخارجي على السلع الطبية والإلكترونيات.

ويأتي الارتفاع في الصادرات بعد تحقيقها لنمو غير متوقع في يونيو بنسبة 0.5 في المائة، غير أن الواردات انكمشت بنسبة 1.4 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق. وقد تراجعت الواردات مرة أخرى بعد نمو بنسبة 2.7 في المائة في يونيو.

وكانت مجموعة من المحللين الاقتصاديين، استطلعت صحف محلية آراءهم، قد توقعوا أن تنخفض الصادرات بنسبة 0.7 في المائة ، في حين سترتفع الواردات بنسبة 0.8 في المائة.

وبلغ الميزان التجاري الصيني لشهر يوليوز 62.33 مليار دولار أمريكي، مقارنة ب46.2 مليار دولار أمريكي شهرا قبل ذلك.

وأشار المحللون الى أن قوة التصدير كانت مدفوعة إلى حد كبير بالمعدات الطبية (زائد 78 في المئة) والأجهزة الإلكترونية، وخاصة “معدات معالجة البيانات التلقائية” والهواتف المحمولة والأجهزة المنزلية وأجهزة الصوت والفيديو ، والمنتجات عالية التقنية، فضلا عن إسهام منتوجات البلاستيك والمنسوجات أيضا في هذه الطفرة.

وأظهرت البيانات الجمركية أن صادرات الصين إلى الولايات المتحدة ارتفعت بنسبة 12.5 في المائة في يوليوز، في حين ارتفعت الواردات من الولايات المتحدة بنسبة 3.6 في المائة، على الرغم من الضغوط التي تمارسها على بكين لمضاعفة وارداتها من السلع الأمريكية.

وارتفعت واردات الصين من اللحوم بنسبة 94.8 في المائة في الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي، في حين ارتفعت واردات الحبوب بنسبة 16.2 في المائة، وفقا لبيانات الجمارك الصينية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة