بعدما استولوا على ازيد من 100 مليون سنتيم .. كش24 تتابع التحقيق مع الأتراك الثلاثة المتهمين بتزوير بطائق بنكية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

بعدما استولوا على ازيد من 100 مليون سنتيم .. كش24 تتابع التحقيق مع الأتراك الثلاثة المتهمين بتزوير بطائق بنكية بمراكش
باشر قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بمراكش، نهاية الاسبوع، تحقيقاته الأولية مع ثلاثة أجانب يحملون الجنسية التركية، للاستماع إليهم ومواجهتهم بالتهم المنسوبة إليهم، لمعرفة ظروف وملابسات استعمالهم لبطائق بنكية مزيفة، ضبطت بحوزتهم، والاستيلاء بواسطتها على عشرات الملايين من حسابات بنكية لزبائن إحدى أكبر المجموعات البنكية بالمغرب.

وكانت فرقة خاصة تابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، تمكنت من إيقاف اثنين من المتهمين بمدينة مراكش، في حين جرى إيقاف عنصر ثالث، بمطار محمد الخامس بالدارالبيضاء من قبل شرطة الحدود، لحظات قليلة قبل مغادرته التراب الوطني في اتجاه العاصمة التركية اسطنبول.

وتعود فضول القضية إلى تقاطر عشرات الشكايات على وكالات بنكية تابعة لإحدى المجموعات البنكية المعروفة بمراكش، من طرف زبائنها، يعرض من خلالها المشتكون، أنهم فوجؤوا بنقص كبير في أموالهم المودعة لدى هذه الوكالات في حساباتهم البنكية، علما أنهم لم يسبق لهم أن سحبوها.
وبعد تعدد الشكايات الواردة على مقر المجموعة البنكية المركزي بجهة مراكش، تقدم ممثلها القانوني بشكاية إلى النيابة العامة، والتي أحالتها على مصلحة الشرطة القضائية، هذه الأخيرة التي تمكنت بوسائلها التقنية الخاصة من تعقب نشاط العصابة المذكورة، قبل أن تترصد عنصرين من عناصرها وتنجح في إيقافهما وبحوزتهما بطائق بنكية مزورة.

وكشفت التحقيقات الأولية التي باشرنها عناصر الشرطة القضائية، عن وجود شبكة مكونة من عدة أشخاص، كلهم من جنسية تركية، تمكنوا من استعمال بطائق بنكية مزورة، واستولوا بواسطتها على عشرات الملايين من السنتيمات، بعدد من المدن المغربية ضمنها مراكش والدارالبيضاء، قبل أن يتم وضع اليد على عنصر ثالث ضمن الشبكة، كان يهم بمغادرة المغرب عبر مطار محمد الخامس بالبيضاء، حيث اعتقلته شرطة المطار بناء على مذكرة إيقاف صادرة عن النيابة العامة بمراكش، ليتم تسليمه إلى الشرطة القضائية بذات المدينة.

وتواصل مصالح الشرطة القضائية بمراكش، تتعقب أشخاص آخرين من نفس الشبكة، بعد صدور مذكرات إيقاف في حقهم من قبل الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش.
وكان مجموعة من الأشخاص من أصل جزائري يحملون الجنسية الفرنسية وينحدرون من مدينة مارسيليا بفرنسا من ضمنهم شقيقان توأمان ، توافدوا على مدينة مراكش في فترات متباينة ، واستقروا خلال مدة إقامتهم بأحد الفنادق القريب من كازينو السعدي والمامونية، وكانوا يستعملون بطائق بنكية مزورة لسحب مبالغ مالية من مجموعة من الشبابيك الأوتوماتيكية للأبناك المتواجدة في المدينة الحمراء.

وسبقت للشرطة السياحية أن اعتقلت أحد الفرنسيين من أصل جزائري ، وبحوزته بطائق بنكية مزورة بنفس الفندق ومبالغ مالية من العملة الصعبة والعملة المغربية، وأحالته على أنظار المحكمة الإبتدائية بمراكش من أجل محاكمته طبقا لملتمسات وكيل الملك والدعوى العمومية، كما تمكنت من ايقاف جزائري يحمل الجنسية الفرنسية يدعى (ف- ب) بعد ضبطه متلبسا بالسطو على إحدى الشبابيك الأوتوماتيكية لوكالة بنكية بالحي المذكور، وبحوزته 6 بطائق إلكترونية مزورة وحاسوب متنقل وهواتف نقالة مختلفة ومبلغ مالي قدر بحوالي 40 ألف درهم جرى سحبها بواسطة البطائق المزورة التي ضبطت بحوزته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة