بطء وتيرة أشغال تهيئة حي بمراكش يثير استياء الساكنة

حرر بتاريخ من طرف

يعيش حي باب دكالة بمراكش، مجموعة من المشاكل، على رأسها البطئ الشديد الذي تعرفه أشغال إعادة التهيئة، التي تدخل في إطار البرنامج الملكي الكبير مراكش الحاضرة المتجددة، مما أثر سلبا على نفسية الساكنة.

وقال متضررون، إن طريقة إنجاز الأشغال القائمة بالحي، وخاصة بزنقة فاطمة الزهراء، تتسم بالعشوائية والمزاجية، وهو ما يؤكده الوضع الذي بات عليه باب المسجد الكبير المقابل لدرب الحنش، بعدما تم تشويهه جراء الاشغال التي لم تحترم القيمة التاريخية للمسجد، واعتمدت معايير قزمت مدخل المسجد بشكل واضح .

وشدد المتضررون على أن التدبدب في إنجاز الأشغال، يطرح تساؤلات حول مدى مراقبة وتتبع هاته الأشغال من طرف الجهات المعنية، وحول ما إذا كانت هاته الأشغال تسير وفق دفتر التحملات.

وتطالب الساكنة والي الجهة كريم قسي لحلو، بالتدخل العاجل قصد رفع الضرر الناتج عن بطء تقدم أشغال التهيئة بالحي المذكور.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة