بسبب مخلفات البناء.. كارثة بيئية تهدد واحة للنخيل بمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

تشهد الواحات المجاورة لواد تانسيفت عل مشارف حي العزوزية بمراكش، جريمة مروعة في حق البيئة، بسبب مخلفات البناء التي يتم التخلص منها بشكل عشوائي بالمنطقة.

وحسب ما عاينته “كشـ24” فغن مئات أشجار النخيل، بدأت تختفي وسط اكوام الاتربة ومخلفات البناء التي تحتوي بعضها على مخلفات كيميائية مضرة بالبيئة، ما يهدد هذه الاشجار، ويهدد ايضا الفرشة المائية ووادي تاسيفت المجاور.

وقد تمت مراسلة السلطات عدة مرات من طرف الساكنة و ملاك اراضي مجاورة عانت ايضا من الترامي عليها من طرف مهنيين يعملون في نقل مخلفات البناء والتخلص منها، ما حول المنطقة لمطرح كبير تختلط فيه الازبال بالاتربة و مواد البناء المختلفة، لكن دون فائدة حيث لم تحرك السلطات ساكنا، وتواصلت بذلك معاناة المتضررين.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة