بسبب “قطع الرؤوس”.. دعوات فيسبوكية للتشطيب على أستاذ

حرر بتاريخ من طرف

دعا نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إلى التشطيب على أستاذ من هيئة التدريس وذلك عقب اعتقاله مساء أمس الإثنين على خلفية تورطه في التحريض على قطع رؤوس سائحات أجنبيات يقمن بأعمال تطوعية بضواحي تارودانت.

وكتب ناشط فيسبوكي تعليقا على عملية الاعتقال : “شكرا للأجهزة الأمنية على تدخلها السريع في الكشف عن هوية هذا الإرهابي المتخفي في جبة مدرس واعتقاله، وعلى وزارة التعليم التشطيب عليه من سلك التدريس لانه يشكل خطرا على التلاميذ حتى يكون عبرة لغيره من المتطرفين المتشبعين بثقافة الكراهية والحقد والتكفير”.

وقال ناشط آخر : “ها المعقول نعم الحق وهل ننتضر من هدا النوع تعليم أبنائنا مع الاسف نطالب بتشطيب عن اسمه في التعليم عبرة لمن سولت نفسه ان يحمل بيننا مثل هاته الافكار الخبيثة”.

وكان بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ذكر أنه تم توقيف المشتبه فيه البالغ من العمر 26 سنة بمدينة القصر الكبير في أعقاب نشره لتدوينة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي ” فايسبوك”، يشيد فيها بأعمال إرهابية ويحرض على ارتكاب أفعال إجرامية خطيرة في حق سائحات أجنبيات يقمن بأعمال تطوعية.

وأوضح أن عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية مكنت من حجز جهاز حاسوب محمول وهاتف نقال في ملكية الشخص الموقوف، يشتبه في استخدامهما في نشر التدوينة التي تتضمن جرائم مرتبطة بقضايا الإرهاب والتطرف.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة بقضايا الإرهاب، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة دوافعها وخلفياتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة