بسبب زيارة البابا.. الكاظمي يعلن يوما وطنيا جديدا بالعراق

حرر بتاريخ من طرف

أعلن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، السبت، اعتبار السادس من مارس من كل عام “يوما وطنيا للتسامح والتعايش في العراق”، وذلك بعد اللقاء التاريخي بين بابا الفاتيكان فرنسيس، والمرجع الديني علي السيستاني.

ونشر مصفى الكاظمي تغريدة على تويتر، قال فيها: “بمناسبة اللقاء التاريخي بين قطبي السلام والتسامح، سماحة المرجع الأعلى السيد علي السيستاني، وقداسة البابا فرنسيس، ولقاء الأديان في مدينة أور التاريخية، نعلن عن تسمية يوم السادس من آذار من كل عام، يوما وطنيا للتسامح والتعايش في العراق”.

ووصل البابا فرنسيس إلى العراق، الجمعة، في زيارة تمتد حتى الاثنين. سيزور خلالها 4 مدن من بينها الموصل التي كانت معقلا لتنظيم “داعش”، والتي ما زالت كنائسها ومبانيها تحمل آثار الصراع، إلى جانب مدينة أور مسقط رأس النبي إبراهيم.

وتعد هذه هي الرحلة رقم 33 للبابا إلى خارج إيطاليا، وأكثرها خطورة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة