بسبب حفلة ماجنة بمراكش.. تفشي كورونا وسط تلاميذ ثانوية ديكارت بالرباط

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر مطلعة أن حفلة صاخبة نظمت خلال العطلة المدرسية الاخيرة بمراكش، كانت وراء إغلاق ثانوية ديكارت بالرباط بعد ظهور حالات اصابات مؤكدة بفيروس كورونا، وسط التلاميذ نهاية الاسبوع المنصرم.

واشارت المصادر ان طلبة بالمؤسسة الفرنسية نظموا سهرة ماجنة بمراكش ، ويرجح انها كانت السبب في تفشي فيروس كورونا بين عدد مهم من التلاميذ، فيما تم تحديد 400 تلميذ كمخالطين محتملين، ما اجبر المؤسسة على اغلاق ابوابها مشيرة في بيان على موقعها الالكتروني، أن سلوكات صدرت عن بعض الطلبة خارج المؤسسة تسببت في ظهور الوباء من جديد.

و أعلنت مؤسسة ديكارت بمدينة الرباط رسميا عن اعتماد التدريس عن بعد ابتداء من السبت 27 مارس الجاري، وذلك عقب تسجيل بعض حالات الإصابة بكورونا بسبب تنظيم حفلات طلابية خارج المؤسسة، حيث تم اتخاذ قرار الاغلاق حسب بلاغ المؤسسة ، بعد اجتماع بين مدير المؤسسة ونائبه، والسلطات المحلية والمصالح الصحية، وممثلة الأكاديمية الجهوية للرباط – سلا – القنيطرة وهو ما  أكده بلاغ لجمعية أولياء الأمور.

ويشار ان مجموعة من دور الضيافة المتواجدة بالجماعات القروية المتخامة لمراكش و باقلسم الحوز تحولت الى ما يشبه الملاهي الليلية في ظل اغلاق المطاعم و الملاهي  والنوادي الليلية بمراكشبسبب اجراءات الحد من انشار كورونا، وهو ما ساهم في ازدهار تنظيم الحفلات الخاصة و الاعراس ضواحي مراكش هربا من مراقبة السلطات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة